عودة للصفحة الرئيسية


اجتماع حول وضعية التعمير و البناء بالمدينة

عقد رئيس المجلس بمكتبه بمقر الجماعة لقاء مع رئيس و أعضاء مكتب جمعية الفتح للبناء وأشغاله بكلميم بحضور النائب الثالث للرئيس و عضو لجنة التعمير بمجلس الجماعة، و ذلك بناء على طلب الجمعية خصص لمناقشة قضايا التعمير والبناء في ظل تعثر عملية المصادقة على تصاميم البناء والتجزيئ من طرف أعضاء اللجن التابعة للشباك الوحيد للتعمير بهذه الجماعة، والانعكاسات السلبية لذلك على وضعية الاستثمار بالمدينة والرواج الاقتصادي المرتبط أساسا بالبناء، والذي يعتبر المحرك الأساسي للعجلة الاقتصادية بالمدينة، كما أنه يوفر عدد كبير من مناصب الشغل بصفة مباشرة وغير مباشرة .

وخلال هذا الاجتماع قدم رئيس الجماعة جردا موجزا للمراحل التي مر منها تصميم التهيئة، مع تأكيده على حرص هذه الجماعة على استيفاء كافة الإجراءات المسطرية المرتبطة بالمصادقة عليه داخل الآجال القانونية.  

وتوقف عند المستجد الذي تمثل في الكتاب الذي وجهه معالي وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المحترم إلى السيد مدير الوكالة الحضرية لكلميم السمارة في مطلع هذا الأسبوع، والذي يدعو من خلاله مكونات المنظومة المحلية إلى اعتماد مقتضيات تصميم التهيئة المحال على المصادقة كمرجعية تقنية لدراسة طلبات الترخيص. وبالمناسبة عبر السيد الرئيس عن جزيل الشكر وعظيم الامتنان للسيد الوزير المحترم على مجهوداته الجبارة التي ما فتئ يوليها لكل قضايا التنمية المحلية بهذه المدينة والمنطقة بصفة عامة ومقاربته النوعية في تدبير مختلف القضايا التي تهم قطاع التعمير والبناء بصفة خاصة.

وارتباطا بهذا المستجد عبر السيد الرئيس عن تطلعه وأمله في التعاطي الايجابي للسيد والي الجهة المحترم مع هذا المستجد من أجل تجاوز الوضعية القائمة، بما يساهم في الدفع قدما بعجلة التنمية المحلية،وتلبية طلبات المواطنين والمستثمرين من القطاعين العام والخاص. واختتم الاجتماع في جو طبعه استحسان وترحيب مكتب الجمعية بهذا المستجد الذي ينسجم مع تطلعاتهم وانتظاراتهم كفاعلين تنمويين، معبرين عن شكرهم لكل من ساهم ويساهم في معالجة هذه الوضعية العالقة .